يسراسرة منتدى محبين المصطفى صلى الله عليه واله وسلم انضمامكم لمنتدانا قم بالتسجل حتى تستطيع اشراك مساهمتك والاستفادة من مواضيعنا


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
قال تعالى :- (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) - اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها ، وعافية الأبدان وشفائها ، ونور الأبصار وضيائها وقوت الأرواح وغذائها وعلى آله وصحبه وسلم ، في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله . - اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين ، في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله . - اللهم صل على سيدنا محمد الرحمة المهداة ، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

شاطر | 
 

 تربية القرآن لجيل الإيمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 6:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشاعر:

كَوَّنَ اللهُ في الحَشَايَا جَنِيناً ******* بِعِنايَاتِ رَبِّهِ مَشْـــمُولاً
فعظاماً وقد كساها لحمـاً ******** وعُرُوقاً فكان حَمْلاً ثقيـلاً
تصنعُ الأمُّ ما تشاءُ ولكنْ ******** عليها محافظـــاً ووكيلاً
فإذا صارَ جَوْفُهَا منه خلواً ******* صار بالحُبِّ قلبُهَا مشغولاً
بيتُهُ حجْــرُهَا وللهِ بيتٌ ********** لا يريدُ الرضيعُ مِنْهُ بديلاً
وله بين أمِّـه وأبيـــهِ منزلٌ ******* فيه يُكْرِمَـانِ النَّزِيلا
**************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الخميس أكتوبر 25, 2012 12:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 6:47 am

تابع: تربية القرآن لجيل الإيمان
*****************

مقدمــــة

الحمد لله الذي أنزل القرآن تبيانًا لكل شئ، وهدىً ورحمةً للمؤمنين، فَمَا من شئ يهُمُّ المسلم في دنياه أو أخراه،
في نفسه أو في ولده، أو في بيته أو في مجتمعه ... إلا والقرآن الكريم وضَّحه وبيَّنه بأجلى بيان، وأصحِّ تبيان.

والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد بن عبدِ الله، علم الهداية الربَّانية، وسرّ العناية الإلهية، ومشكاة الأنوار القدسية
وعلى آله أهل الشريعة الإسلامية، وأصحابه المتجملين بتلك الأحوال القرآنية
وكل من اهتدى بهديهم، أو تجمل بأحوالهم، أو سار على دربهم إلى يوم الدين ... آمين.
(وبعد)
قال صلى الله عليه وسلم:
( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ).

أي أن كل مسلم يجب أن يفكر في أمور المسلمين، ومشاكل المؤمنين، بقَدْرِ ما يفكر به في مشاكل نفسه أو أكثر،
خاصة وأن هذه المشاكل قد كثرت، والبلاء بها قد عمّ، بل إن الأمر قد انتهى إلى أزمة مستحكمة في الأخلاق والمعاملات،
لا يجد كثيرٌ من الناس لها مخرجًا، وأصبح الأمر كما يقول أحمد شوقي:

وإذا أُصِيبَ النَّاسُ في أَخْلاقِهِم ****** فَأَقِـمْ عَلَيْهِمْ مَأتَماً وَعَوِيلا

ويعكف الخبراء والعلماء الآن على بحث الطرق السديدة للنهوض بمجتمعنا- اقتصاديًا، وعلميًا، وثقافياً، وأخلاقيًا، وغيرها -
ولكنهم لا يهتدون لذلك، لأنهم يبحثون عن الحل في تجارب الآخرين!!!

فينظرون مثلاً إلى تجربة روسيا فيقومون بتنفيذها في مجتمعنا، مع علمهم - علم اليقين -
أن لكل مجتمع طباعه وعاداته، وأخلاق أهله التي ينفرد بها عن سواه.

فإذا لم تفلح هذه التجربة، نظروا إلى تجربة أمريكا فيطبقونها، فإذا ثبت فشلها،
اتجهوا إلى اليابان أو إلى ألمانيا،
وهم في كل ذلك يريدون أن يطبقوا علينا مبادئ القوم ومُثُلَهُم .. لعلنا نصير يوماً إلى مثل حالهم في الدنيا -
من العلوِّ في الأرض، والزخرف والزينة - ونسوا أن أساس الإصلاح في أي مجتمع من المجتمعات هو الفرد نفسه!!
وهذا لا تقومه القوانين، ولا تصلحه اللوائج ولا التوصيات والتعليمات،
وإلا فأى قانون يستطيع أن يمنع الغش نهائياً؟!!
وأي قانون يمنع الغِيبَةَ والنميمة، والمكر والخداع، واللؤم والخيانة؟!!
***********************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 6:54 am

تربية القرآن لجيل الإيمان
**************
تابع : المقدمة
********
لا يوجد إلاَّ قانونٌ واحد .. هو قانون السماء، الذي أنزله الله في دستوره -القرآن الكريم - ووضع يده عليه النَّبِيُّ صلوات الله وسلامه عليه،
وأسَّس عليه دولة المؤمنين في زمانه وإلى يوم الدين، وإلى هذا الإشارة بقوله صلوات الله وسلامه عليه:

(إنما يُصلح أخرَ هذه الأمة بِمَا صَلُحَ به أولها).

وأولها لم يستمدوا مدنيتهم وحضارتهم من الفرس ولا من الروم، وإنما أخذوها من نور كتاب الله عزَّ وجلَّ.

وأساس إصلاح الأفراد - والذي يتوقف عليه إصلاح المجتمعات - هو إصلاح النفوس والضمائر،
لأن النفوس إذا صلحت، والضمائر إذا طهرت، لا يحتاج الناس إلى من يمنعهم من الغشِّ، لأن الرقيب في صدورهم،
والمشرف عليهم والمحاسب لهم قلوبهم وأفئدتهم.

فلا يرهبون من ذي سلطان، لأن سلطان الضمير أبلغ في التوبيخ والتقريع -
إذا كانت النفس الأمارة بالسوء هي المهيمنة على تصرفات - وسلوك الإنسان،
والنفس الأمَّارة هي المهيمنة على أهل النفاق وكل من لا إيمان له.
فكل من لا ينعقد في قلبه الإيمان كما جاء به النبي العدنان صلى الله عليه وسلم - وإن تظاهر يوماً بين الناس بالأمانة والصدق والمروءة -
فهو داخل في قول الله عزَّ وجلّ:

(إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
[53- يوسف]

وإنما يكون تظاهرهم بالأخلاق الكريمة لخداع غيرهم، حتى يقعوا تحت سطوتهم،
وبعد ذلك ينفذون فيهم مخططاتهم الإبليسية من الغدر والخداع واللؤم والخسة.
والذي يرحمه الله بالإيمان، ويهذب نفسه بالقرآن، هو الذي يصلحه الله، فينبه في داخله النفس اللوَّامة التي أقسم بها الله في قوله:

(وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَة)
[3- القيامة]

فتلومه وتوبخه عندما يعصى الله، أو يفعل ما نهى عنه الله، أو يخالف في صغير أو كبير هَدْىَ رسول الله صلى الله عليه وسلم.
***********************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 7:38 am

تربية القرآن لجيل الإيمان
**************
تابع : المقدمة
********
والفرد الذي يتربى على ذلك لا يحتاج إلى مَنْ يمشي حوله ليراقبه من الشرطة أو المخابرات،
ولا يحتاج إلى من يفاجئه في عمله أو في تجارته من أي جهة من الجهات،
لأن الرقيب الإيماني الذي بداخله يمنعه أن يتصرف أي تصرف - بأي جارحة من جوارحه - دون الموافقة على ذلك،
من هيئة الرقابة الإيمانية التي تسكن في صدره وفؤاده ولسان حاله يردد قول القائل:

إذا مَا خَلَوْتَ الدَّهْرَ يَوماً فَلا ******* تَقُـلْ خَلَوْتُ وَلَكِنْ قُلْ عَلَىَّ رَقِيبُ
وَلا تَحْسَبَنَّ اللهَ يَغْفِـلُ سَاعَــةً ****** وَلا أَنَّ مَا تُخْفِـي عَلَيْهِ يَغِيبُ

فهذا جنديٌّ منهم يدخل قصور كسرى – بعد ما فُتحت للمسلمين - ويعثر على صندوق كبير يحوي مجوهرات وحُلِيَّ نساء كسرى،
فيحمله على حالته ويسلمه للقائد، فيفتحه وينظر ما فيه فيتعجب ويقول له:
هل رأيت ما فيه؟!!
قال: نعم ... قال: ما اسمك؟
قال: ولماذا؟ .... قال: لنُكَرِّمُك.
قال: لو أردت بذلك كرامتي عندك ما جئتك به لأن فيه الغناء!!
فاستدرك القائد قائلاً: نرسل في أمرك إلى عمر ليعلم بفعلتك هذه هو وأصحابه فيثنوا عليك بسببها.
فقال الرجل: إني لم أعمل ذلك من أجلك ولا من أجل عمر، وإنما عملته لله عزَّ وجلّ، ولا أريد أن يعلم بعملي هذا أنت ولا عمر!!!!!

(وَقُل اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُون)
[105- التوبة]
************************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الخميس أكتوبر 25, 2012 12:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 7:43 am

تربية القرآن لجيل الإيمان
**************
تابع : المقدمة
********
هذا الذي ربَّى عليه مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وسلم أصحابَهُ!!!
فتجد الرَّجُلَ منهم عارى الجسد إلاَّ الذي يستر عورته، وجائع البطن لكنه لو عرضت عليه كنوز الدنيا كلها تجده زاهدا فيها،لماذا؟!!!
خوفًا من الله عزَّ وجلّ، ومراقبة لله سبحانه وتعالى.
لا يمنعه قانون ولا يخوِّفُه مراقبون، إلا هيئة الرقابة التي بداخله -
والتي لا تُفتح إلا بصدق اليقين في هذا الدين - فهي التي تمنعه من مثل هذا.

فإذا سألته ما الذي يمنعك؟ يقول: منعني الله،
وما الذي جعلك تترك هذا؟ يقول: نهاني الله،
لأن في قلوبهم نَفْساً تتلقى عن الله عزَّ وجلَّ أوامره، وتُصدرها لهذا الجسم ليكون سائراً على ما يُحِبُّه الله ويرضاه.

والذي أسعد هؤلاء القوم وبلَّغهم المنازل العالية، وجعلهم يجتاحون في زمانهم الأمم الراقية،
لا يرجع إلى أنَّهم ربُّوا أبناءهم في مدارس أجنبية، أو لأنهم حفَّظوهم لغات أجنبية،
وإنما لأنهم علموهم هذه اللغة الإلهية، وجعلوهم في كل نَفَسٍ يراقبون الذات العليَّة!!
وشعارهم:
( نَزِّه الله أن يراك حيث نهاك، أو يفتقدك حيث أمرك ).

وكان اعتناء الحكومة في زمانهم شديدًا في تفقد هذه التربية،
فيخرج عُمَرُ إلى البادية - والتي هي بعيدًا عن العاصمة - ليتفقد هل وصلتهم هذه التعليمات الإلهية؟
فيجد ولدًا صغيرًا يرعى أغناماً فيناديه - وهو لا يعرف أنه خليفة المسلمين - ويقول:
يا غلام بِعْ لِي شاة من هذا الغنم، فقال الغلام، إنها ليست لي، وإنما أنا أجير وهي ملك سيدي.
فقال: يا غلام، قُلْ له أن الذئب أكلها.
فقال الغلام: يا سيدي إذا قلت هذا لسيدي الصغير - هنا في الدنيا - فماذا أقول غداً لسيدي الكبير يوم القيامة؟!!!!!!!

ويمشي في طرقات المدينة بالليل يتفقد هذا الخُلُق - وهو مراقبة الله عزَّ وجلّ -
فيمشي بمفرده، وليس حوله حاشية ولا حرس - لأنه يحرُسُه إيمانُه، وعدالتُه بين الناس في زمانه -
فيسمع حواراً يدور بين أمٍّ وابنتها - تختبر فيه صدق إيمانها - فتقول لها:

يا بُنيَّة، ضعي على اللبن قدراً من الماء قبل أن نبيعه في الصباح.
فقالت البنت: يا أُمَّاه، أمّا علمت أن أمير المؤمنين قد نهى عن خلط اللبن بالماء؟!!
فقالت الأم: يا بُنيَّه، وهل أمير المؤمنين يرانا الآن؟!!
فقالت البنت: يا أُمَّاه إذا كان أمير المؤمنين لا يرانا فإنَّ الله عزَّ وجلَّ يرانا.

فوضع حجرًا أمام الباب حتى يعرفه في الصباح ..... وفي الصباح جمع أولاده وقال:

يا بَنِِىّ، لقد كَبُرَ سني وَضَعُفَتْ قوتي،
ووالله لو كان بي قوة لتزوجت من هذه الفتاة، مَنْ مِنْكُم يتزوجها، وأنا أتكفل له بجهازها كلِّه؟
فقال ابنه عاصم: أنا، فتزوجها فولدت فتاةً جاء منها عمر بن عبد العزيز - الخليفة الخامس للخلفاء الراشدين،
لأنه من بذرة منتقاة أُسِّسَتْ على تَقْوَى الله، وعلى مراقبة الله عزَّ وجلَّ في السرِّ والعلن.
***************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 7:49 am

تربية القرآن لجيل الإيمان
**************
تابع : المقدمة
********

هذه التربية الإيمانية التي تؤسس على مراقبة الله، وإخلاص العمل لله، والصدق والأمانة؛
هي وحدها التي تستطيع حلَّ مشاكل مجتمعنا بِرُمَّتِهَا - بل حلَّ مشاكل البشرية كلِّها،
لو سمحت لها الظروف بتطبيق مُثلها وقيمها الإسلامية.

وهذا الذي دعانا إلى عمل مثل هذا الكتاب، والذي يتحدث عن تربية القرآن للمسلم -
وليداً ورضيعاً .... وطفلاً وصبيًّا .... وشابًا ورجلاً -
ليكون رَجُلاً من الرجال الذين يقول الله في شأنهم:

(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ)
[110- آل عمران].

ونرجو أن يطلع عليه إخواننا المؤمنون، ويسيروا على نهج القرآن في تربية أنفسهم وأولادهم،
لعل الله عزَّ وجلَّ ينظر إلينا بعين عنايته فيصلح أحوالنا،
وينقلنا من ذلِّ المعصية إلى عزِّ الطاعة، ومن التَّبعيَّة لغيرنا إلى السِّيادةِ بمُثُلِنَا وقيمنا وتعاليم ديننا،
فقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
( نحن قومٌ أعزَّنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العزَّة في غيره أذلَّنا الله عزَّ وجلّ).

نسأل الله عزَّ وجلّ أن يجعل بنا وعلى أيدينا إعادة مجد الإسلام، وإصلاح أحوال المسلمين،
وأن يجعلنا من المعنيين بخطابه في قوله عزَّ وجلّ:

(وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ
وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)
[55- النور]

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
***********************************************
من كتاب: (تربية القرآن لجيل الإيمان) لفضيلة الشيخ/ فوزي محمد أبو زيد
رئيس الجمعية العامة للدعوة إلى الله - مصر
******************************************
يتبع إن شاء الكريم الوهاب ...................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 7:54 am

تربية القرآن لجيل الإيمان
**************

الفصل الأول


أحكام المولود في الإسلام

• عجائب ولادة المسلم
• الواجب على الأب نحو المولود
• تنبيه وعبر
• نبات الله

***********
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 4:21 pm

عجائب ولادة المسلم
************

جعل الله عزَّ وجلّ للمولود في الإسلام أمرًا عجيبًا، وشأنًا غريبًا، وذلك تأسيًا بميلاد رسل الله الكرام ورسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقد كانت ولادته خرقًا للعادة - وليست كأي ولادة عادية - لأنه كان يُسَّبِحُ في بطن أمه، ويُسْمَعْ تسبيحه وصوته وهو في بطنها.
وقد ورد:
(أنه صلوات الله وسلامه عليه وُلِدَ ساجدًا، مختونًا، مقطوع السُّرة، يرفع إصبعه - السبابة - إلى السماء)
[ روى ذلك ابن سعد والبيهقي وأبو نعيم وابن عساكر عن ابن عباس عن أبيه العباس بن عبد المطلب].

وقد ورد أيضًا: أن الملائكة والأرواح الطاهرة نزلت لمولده صلى الله عليه وسلم،
وذُكِرَ مِمََّنْ حضرن ذلك السيدة آسية امرأة فرعون، والسيدة مريم ابنة عمران، والحور العين، كلُّهن نزلنْ لحضور ولادته صلوات الله وسلامه عليه.

وكذلك الطفل المسلم تحضر ميلاده لجنةٌ من الملائكة الكرام، فتساعد أمه في إتمام ولادته - وهى لا تشعر -
وتكتنفه من جميع نواحيه لحفظه من الشياطين، لأن الطفل الذي يُولَدْ يحاول الشيطان أن يستحوز عليه،
فَيُنْزِلُ الله عزَّ وجلَّ جنده لحمايته من مكر الشيطان وكيده، ويبقون في ذلك المكان - إما أسبوعًا على رأي، وإما أربعين يومًا - على الرأي الآخر.
فمكان الميلاد تَتَنَزَّلُ فيه الرحمات والبركات،
ولذلك طلب سيدنا جبريل من رسول الله صلى الله عليه وسلم - في رحلة الإسراء - أن ينزل في بيت لحم حيث وُلِدَ سيدنا عيسى،
فقال: إنزل ههنا فَصَلِّ حيث وُلِدَ عيسى.
وهذا يدل على المكانة الكبيرة والمنزلة العظيمة لمكان ميلاد الأنبياء!!!

روى الطبراني في الأوسط عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( إذا وُلِدَتْ الجَارِيَةُ بعث الله عزَّ وجلَّ إليها مَلَكاً يزقُّ البركة زقاً، يقول: ضعيفة خرجت من ضعيفة!! القيِّمُ عليها مُعانٌ إلى يوم القيامة.
وإذا وُلِدَ الغلام بعث الله إليه مَلَكاً من السماء، فقبَّل بين عينيه، وقال: الله يقرؤك السلام ).
**********************
يتبع إن شاء الله


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الخميس أكتوبر 25, 2012 12:54 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 4:30 pm

عجائب ولادة المسلم
************

جعل الله عزَّ وجلّ للمولود في الإسلام أمرًا عجيبًا، وشأنًا غريبًا، وذلك تأسيًا بميلاد رسل الله الكرام ورسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقد كانت ولادته خرقًا للعادة - وليست كأي ولادة عادية - لأنه كان يُسَّبِحُ في بطن أمه، ويُسْمَعْ تسبيحه وصوته وهو في بطنها.

وقد ورد:
(أنه صلوات الله وسلامه عليه وُلِدَ ساجدًا، مختونًا، مقطوع السُّرة، يرفع إصبعه - السبابة - إلى السماء)
[ روى ذلك ابن سعد والبيهقي وأبو نعيم وابن عساكر عن ابن عباس عن أبيه العباس بن عبد المطلب].

وقد ورد أيضًا:
أن الملائكة والأرواح الطاهرة نزلت لمولده صلى الله عليه وسلم، وذُكِرَ مِمََّنْ حضرن ذلك السيدة آسية امرأة فرعون، والسيدة مريم ابنة عمران، والحور العين،
كلُّهن نزلنْ لحضور ولادته صلوات الله وسلامه عليه.

وكذلك الطفل المسلم تحضر ميلاده لجنةٌ من الملائكة الكرام، فتساعد أمه في إتمام ولادته - وهى لا تشعر - وتكتنفه من جميع نواحيه لحفظه من الشياطين،
لأن الطفل الذي يُولَدْ يحاول الشيطان أن يستحوز عليه، فَيُنْزِلُ الله عزَّ وجلَّ جنده لحمايته من مكر الشيطان وكيده،

ويبقون في ذلك المكان - إما أسبوعًا على رأي، وإما أربعين يومًا على الرأي الآخر -فمكان الميلاد تَتَنَزَّلُ فيه الرحمات والبركات

ولذلك طلب سيدنا جبريل من رسول الله صلى الله عليه وسلم - في رحلة الإسراء - أن ينزل في بيت لحم حيث وُلِدَ سيدنا عيسى، فقال: إنزل ههنا فَصَلِّ حيث وُلِدَ عيسى.
وهذا يدل على المكانة الكبيرة والمنزلة العظيمة لمكان ميلاد الأنبياء!!!

روى الطبراني في الأوسط عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إذا وُلِدَتْ الجَارِيَةُ بعث الله عزَّ وجلَّ إليها مَلَكاً يزقُّ البركة زقاً، يقول: ضعيفة خرجت من ضعيفة!! القيِّمُ عليها مُعانٌ إلى يوم القيامة.
وإذا وُلِدَ الغلام بعث الله إليه مَلَكاً من السماء، فقبَّل بين عينيه، وقال: الله يقرؤك السلام ).
**********************
يتبع إن شاء الله


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الخميس أكتوبر 25, 2012 12:58 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 4:46 pm

الواجب على الأب نحو المولود
******************
يجب على الأب أو من حضر ميلاد الطفل من الأقارب ما يلي:

1. الآذان: أن يؤذن في أذن الطفل اليمنى آذان الصلاة، ويقيم الصلاة في أذنه اليسرى على أن يكون ذلك بصوت خافت لا يؤذي المولود،
وفائدة ذلك حفظ المولود من الشيطانة الموكلة بالصبيان لقوله صلى الله عليه وسلم:

( وإذا ولد لأحدكم مولود فليؤذن في أذنه اليمنى، ويقيم الصلاة في أذنه اليسرى، فإن ذلك يحفظه من أم الصبيان)
[رواه أبو يعلى وابن السني في اليوم والليلة والبيهقي في شعب الإيمان من حديث الحسين ابن علي].

2. التحنيك: وقد كان صلى الله عليه وسلم يضع ثمرات في فيه، ثم يتناولها ويضعها في فم المولود
التماسا لبركة ريقه صلوات الله وسلامه عليه،
وقد حبذ ذلك جماهير العلماء وخاصة إذا كان ذلك على يد رجل صالح لقوله صلى الله عليه وسلم:
(سؤر المؤمن شفاء)
[رواه الدار قطني عن ابن عباس]
وكره ذلك بعض المعاصرين خوفًا من وجود مرض معدي ينتقل عن طريق الريق،  
وإن اتفق الجميع على استحسان أن يكون أول شئ يصل إلى جوف المولود طعام أو شراب حلو.

3. الحلق والتصدق،
فقد ( أمر صلى الله عليه وسلم عند ولادة الحسن والحسين الحلاق أن يحلق شعرهما
ووزن مقابله ذهبًا وأمر بأن يتصدق به)
[رواه الترمذي والحاكم من حديث علي].

فإذا كان المولود ولدًا أو بنتًا له شعر فعلنا معه ذلك تأسيًا بهديه صلوات الله وسلامه عليه،
وإن كان شعره قصير وقليل - كمعظم المواليد في عصرنا بسبب تعاطى الأمهات  للأدوية أثناء الحمل -  
اكتفينا بالتصدق عن المولود بما يوازي ثمن جرام ذهب تقريبًا أو أقل أو أكثر على حسب السعة، عملاً بقول الله تعالى:
( لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ)
[7- الطلاق]

4. التسمية: وتكون باختيار اسم حسن له دلالة ومعنى لقوله صلى الله عليه وسلم:
(أكرموا أبناءكم، وأحسنوا أسمائهم)
[رواه أبو داود من حديث أبي الدرداء]
وخير الأسماء بالنسبة للذكور هي المشار إليها بقوله صلى الله عليه وسلم:
(خير الأسماء ما حُمِدَ وعُبِد)
[رواه مسلم من حديث ابن عمر]
أي أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم، والأسماء المضافة إلى صفات الله عزَّ وجلَّ،  كعبد الرحمن، وعبد اللطيف وغيرها،
أما بالنسبة للإناث فخير الأسماء ما وافق أسماء أمهات المؤمنين، أو الصحابيات الجليلات،  أو النساء الصالحات.  
والمهم في كل هذه الأسماء أن تكون عربية ولها معنى معبر،  
ويكره التسمي بالألفاظ الأجنبية، أو الأسماء التي تثير السخرية والإشمئزاز عند النداء بها.

5. العقيقة: وهي ذبيحة تذبح عند السابع أو بعده لكل مولود ذكر أو أنثى،
وهي سنة عند السعة:
(وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ)
[280- البقرة]
ويأكل منها الأهل والأقارب والفقراء والمساكين لقوله صلى الله عليه وسلم:
( على كل مولود عقيقة تعق عنه يوم السابع تميط عنه الأذى)
[رواه البخاري من حديث سلمان بن عامر]
أما غير المستطيع فليس مطالباً بها، وليس عليه شئ بتركها.

أما ما يفعله الناس في عصرنا يوم السابع من إطعام للطعام،
وتوزيع لمعلبات أو أكياس مليئة بأنواع الحلوى والمكسرات فهي من باب الصدقات -
إذا نوى صاحبها بها ذلك - على ألا يسرف فيها، ولا تخرج إلى المباهاة لقوله صلى الله عليه وسلم:
( كلوا واشربوا في غير سرف ولا مخيلة )
[رواه ابن أبي شيبة عن ابن عباس]

6. الختان: وهو سنة للرجال ومستحب للنساء لقوله صلى الله عليه وسلم:
(الختان سُنَّةٌ للرجال، ومكرمة للنساء)
[رواه أحمد والبيهقي والطبراني عن الحجاج بن أرطأة]

وقد بدأت الأمم الغربية في ختان الذكور والتشديد في ذلك،
حفظًا لسلامة عضو الذكورة من الأمراض التي تتسبب من تراكم الميكروبات والجراثيم تحت القلفة -
وهي القطعة التي تحيط بعضو الذكورة من أعلى، ويأمر الإسلام بإزالتها -
 كما أن كثير من الباحثين الغربيين يطالبون بختان الإناث في الحالات التي تحتاج لذلك -
نظرًا للفوائد الكثيرة التي تعود على الأنثى من ذلك.

وفي ذلك تقول الباحثة الأمريكية ماري استوبس في كتابها (المرشد في العلاقات الجنسية):
------------------------------------------
(إن من خير العادات عند المسلمين عادة ختان الأنثى،
لأن بعض الإناث يصل حجم البظر عندهن إلى قريب من الذَّكَرِ عند الرجل،
ومثل هذه كلَّما احتك بظرها بملابسها الداخلية تهيَّجَتْ الشَّهْوَةُ عندها).

والهدي النبوي في ختان الأنثى هو قوله صلى الله عليه وسلم للمرأة التي كانت تزاول ذلك بين نساء الأنصار:
( يا أم عطية اخفضي ولا تنهكي، فإنه أنضر للوجه ، وأحظى عن البعل)
[رواه أحمد وأبو داود عن أم عطية]
**************************
يتبع إن شاء الله


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الجمعة يوليو 14, 2017 7:08 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 5:03 pm

تنبيه وعبرة
********

إذا رزق المرء بمولود جديد فهذه نعمة عظمى ساقها الله عزَّ وجلَّ إليه، فعليه أن يقابلها بالشكر، بأن يصلي ركعتين شكرًا لله عزَّ وجلَّ
أو بأن يتصدق على الفقراء والمساكين، أو بأن يطعم الطعام،
ومن تمام الشكر على هذه النعمة ألا يُظهر الفرح بذلك أكثر من اللازم، أو يتباهى بذلك بين الأهل والأصحاب والجيران - كما تفعل النساء -
لأن هذا أمرٌ لا يحصِّله المرء بإرادته، ولا يناله باختياره، وإنما كما قال الله عزَّ وجلّ:

( يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ . أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ )
[49،50 -الشورى]

وقد نبه إلى العبرة في مجئ المولود الإمام أبو العزائم رضي الله عنه وذلك في قصة رمزية ساقها إلى تلاميذه حيث قال فيما روى عنه:

( ركب رجل البحر مع جماعة كثيرة، وبينما هم في عرض البحر هبَّت عليهم ريحٌ شديدة أغرقت السفينة بِمَنْ فيها،
ولم يبق إلا لوح من ألواح هذه السفينة طفا على سطح الماء وتعلق به هذا الرجل، وصارت الأمواج تتقاذفه حتى اقترب من شاطئ جزيرة،
وهناك رأى عجبًا، فقد وجد جموعًا كثيرة على الشاطئ تنتظره ومعهم تاج المُلك، وعند وصوله إلى الشاطئ تصايحوا فرحين وألبسوه التاج،
ونادوا به ملكًا عليهم، وهتفوا بحياته، وساروا به في موكب عظيم حتى أوصلوه إلى قصر المُلك.

وبعد انصراف تلك الجموع، أحضر كبار مساعديه وسألهم عن هذا الأمر؟

فأخبروه بأن هذه عادتهم المتبعة في كل عام حيث يستقبلون ناج من البحر وينصبونه مَلِكًا عليهم في كل عام،
ويقومون بعده بقذفه في وسط غابة مجاورة مليئة بالوحوش الكاسرة، ويبحثون عن غيره وهكذا دواليك.
فاستوضحهم عن الصلاحيات المخولة له، فأخبروه أن كلَّ أمرٍ له مطاع طوال سنة حكمه.
فعين أحدهم وزيرًا وأصدر إليه ثلاث قرارات أَمَرَهُ بتنفيذها فورًا هي:

1. إزالة هذه الغابة بالكلية.
2. بناء قصر مكانها يلائم أبهة الملك.
3. زراعة حديقة حول القصر تحوي كل خيرات الأرض.

وعند انتهاء العام طالبهم بتنفيذ عادتهم، فقالوا: لقد فوَّتَّ الأمر علينا بحكمتك وحسن تصرفك.

ويسوق الإمام أبو العزائم رضي الله عنه العبرة في هذه القصة حيث يقول: تشير هذه القصة إلى قصة كل مولود يخرج إلى هذه الحياة.
فالطفل في بطن أمه كالغريق وسط البحر، وعند ولادته ينزل مَلَك فيخرجه بلطف ورقة وحنان على ريشة من جناحه،
كالغريق الذي تعلق بلوح الخشب، والجنين في بطن الأم يحيطه الله عزَّ وجلَّ بالماء من جميع الجهات
حتى لا يتأثر بحركتها واهتزازاتها، ويتولاه الرزاق فيواصله بالهواء والماء والدواء والطعام عن طريق الحبل السريِّ،
ويخرج منه بواسطته كذلك الفضلات. وبعد نزوله إلى الأرض يلتف حوله الأهل والأحباب ويقيمون الزينات والاحتفالات،
ويكون له السلطان على كل مَنْ حوله، وعلى الأعضاء التي معه، طوال عمره في الدنيا.

فإن أساء في تصرفاته وفي سلوكه قذفوا به إلى جهنم وبئس المصير، وإن أحسن لنفسه واستبدل مقعده في النار بقصر في الجنة -
بناه بعمله الصالح وبرِّه وتقواه - فهيئا له الحياة الطيبة الأبدية في جوار الله. وفي ذلك يقول القائل:

لا دَارَ لِلمَرْءِ بَعْدَ الْمَوتِ يَسْكُنُهَا ******** إِلاَّ التي كَانَ قَبْلَ الْمَوتِ يَبْنِيهَا
فَإِنْ بَنَـاهَا بِخَيْرٍ طَابَ مَسْـكَنُهُ ****** وإِنْ بَنَـاهَا بِشَرٍّ خَـابَ بَانِيها
****************
يتبع إن شاء الله


عدل سابقا من قبل Ahmed Elkady في الخميس أكتوبر 25, 2012 12:21 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الأربعاء أكتوبر 24, 2012 3:18 pm

نَبَاتُ الله
********

فالإنسان نبات الله يتولى زراعته، ويتعهده برعايته، ويجني ثمرة عمله الله عز وجل وإلى ذلك الإشارة بقوله عزَّ شأنه:

(وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا)
[45- الكهف]

فالحق ينزل الماء وهو مني الرجل من سماء الرفعة لأن الرجل أرفع قدرًا في حالة الوقاع، ويضعه في أرض المرأة:

( وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الأَرْضِ نَبَاتًا )
[17- نوح]

وهو يشبه النبات في هيئته وإن كانت حالته مقلوبة، فالرأس بما فيها من حواس بمثابة الجذر في النبات - حيث به حواس النبات
والقوة الغاذية وغيرها - والجسم كالجذع للنبات، والأذرع والأرجل كالسيقان والأوراق.

ويمر الإنسان بمراحل النبات فيكون صغيرًا، ثم شابًا فتيًا غضًا طريًا، ثم رجلاً قويًا، ثم شيخًا، ثم يكون حصاده، من الذي يحصده؟!!
الزارع له - وهو الله عزَّ وجلَّ. فإن كان زرعًا له ثمرة من الصالحات والقربات فهنيئًا له الجنة،
وإن كان زرعًا ليس له ثمر من الطاعات والخيرات فهو حطبٌ - توقد به جهنم:
(وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ)
[6- التحريم]

ولذلك ورد في الأثر:
( أن الناس كالشجرة ، فمن الشجر من له ظل وله ثمر، ومنه من له ظل وليس له ثمر، ومنه من ليس له ظل ولا ثمر)
- فأما الصنف الأول الذي له ظل وله ثمر فكالعلماء العاملين والأولياء والصالحين، فمن الناس من ينتفع بالجلوس معهم - ولو لم يسمع علمهم -
لأنهم يوجهون الناس بعلمهم، وينهضونهم بحالهم، ويدعونهم إلى الصراط المستقيم بسلوكهم وهديهم،
ومنهم من يُقبل على علومهم الإلهامية يغترفون منها - وهي ثمرة طاعاتهم، ونتاج إخلاصهم - لقوله صلى الله عليه وسلم:

( مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَرَّثَهُ اللهُ عِلْمَ مَا لَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ)
[رواه أبو نعيم في الحلية من حديث أنس]
وأولئك هم المقربون.

- وأما الذي له ظل وليس له ثمر فكأهل اليمين من المؤمنين، وهم صالحون في أنفسهم، مطيعون لله عزَّ وجلَّ بأعمالهم، ينتفع بهم من يجالسهم -
لتأثره بسلوكهم وأخلاقهم - وإن كانوا لا يوجهون غيرهم بأقوالهم، ولا يرشدونهم بتوجيهاتهم،
فيكفيهم أنهم يعزلون شرَّهم عن غيرهم، ويَسْلَمُ الخَلْقُ من أيديهم وألسنتهم.

- وأما الذي ليس له ظل ولا ثمر فكالفاسق والفاجر، فلا هو ينفع نفسه - بقوله أو بعمله - ولا ينتفع به غيره، بل إنه يجلب الضُّرَّ لنفسه بسوء فعله،
ويصيب غيره بضُّرِّه. فهو كشجرة الشوك!! كلُّ مَنْ مرَّ بها آذته، وكذلك هو يؤذي الناس بلسانه - بالسبِّ والشَّتم، والغِيبة والنميمة وغيرها -
ويؤذيهم بيده - بشكاية أو سرقة أو قتل - وهكذا.

فالمؤمن يجب أن يكون كالشجرة الطيبة من يأوي إليه يجد العطف، ويشعر بالحنان والرقة، ويحس باللطف والأنس،
ومن يلمسها يشم منها رائحة القرآن، وأخلاق النبي العدنان، وأحوال الصالحين والمتقين، فيكون كما قيل في الأثر:

(عاشروا الناس معاشرة إن عشتم حنوا إليكم، وإن متم بكوا عليكم).

ومثل هذا هو الذي فهم الحكمة من الأذان والإقامة في أذن المولود. فالأذان والإقامة يقتضي صلاة!! فمتى هذه الصلاة؟!!
إنها صلاة الجنازة لهذا العبد - لأنها تصلى بدون أذان أو إقامة - فكأن عُمُرَ العبد - مهما طال -
فهو كما بين إقامة الصلاة وتكبيرة الإحرام في إفتتاح الصلاة!!
فما أصدق قول القائل:

دقات قَلْبِ المَــــرْءِ قَائِلَةٌ لَـهُ *********** إِنَّ الحَيَـاةَ دَقَائِقٌ وَثَوَانى
فَاعْمَلْ لِنَفْسِكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكْرَهَا ********* فَالذِّكْرُ لِلإِنْسَانِ عُمْرٌ ثَانِ
**********************************************************************
من كتاب: (تربية القرآن لجيل الإيمان) لفضيلة الشيخ/ فوزى محمد أبوزيد -رئيس الجمعية العامة للدعوة إلى الله - مصر
***********************************************************************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:30 pm

نَبَاتُ الله
********


وما أجمل قول الإمام أبي العزائم رضي الله عنه:

يا أيها الماء المهين من الذي سواك **** ومن الذي فيظلمة الأحشاء قد والاك
يا نطفة بقـرارها قد صـورت ****** من ذا الذي بحنانه أنشـاك
ومن الذي شق العيون فأبصرت ****** ومن الذي بظهـوره أعلاك
ومن الذي غذاك من نعمــائه ******** ومن الكروب جميعها أنجاك
ومن الذي تعصى ويغفر دائمًا ******* ومن الذي تنسى ولا ينساك
ومن الذي بألست أسمعك الندا ****** ومن الذي بوصـاله ناداك
ومن الذي يدنو إليك بفضـله ****** وإذا سـألت جنابه أعطـاك

ومن الذي عند الشدائد تقصدن ******** ومن الذي إن تسـألن لباك
ومن المجيب إذا سـألت جنابه ******** وإذا طلبت وداده أعطـاك

ومن الذي منح الجميل بفضله ****** ومن الذي بتلطف أحيــاك
ومن الذي كشــف الحجاب توددا ***** حتى رأت أنـــواره عيناك
ومن الذي ملأ الفــؤاد بحبِّه ****** وبسره عند الصـفا ناجـاك
ومن الذي أولاك نـور جماله ******** وبذكره وشهـوده صــافك

فكر تراه ظاهـرًا بجمـــاله ****** متـنزلاًوهـو الـذي والاك
بِكَ قَدْ سَمِعْتُ ـ لَكَ اعْتَرَفْتُ ـ فَنَظْرَةٌ أُعْطَى بِهَا يَا سَــيِّدِى جَدْوَاكَ

والوجه أشـرق حولنا بجمـاله ****** وعيوننا قد تشـهد الأمـلاك
سلم على المحبوب نـور قلوبنا ***** طه الذي بجمـــاله حلاَّك

والشاعر الحكيم قال:
وفي قبض كف الطفل عند ولادة * * * * دليل على الحرص المركب في الحي
وفي بسطها عند الممات إشـارة * * * * ألا فانظروا أني خرجت بلا شـئ
************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:36 pm


الفصل الثاني
*******

منهج العناية بالطفل في الإسلام

· أسرار الرضاعة الطبيعية.
· تأثير الرضاع في الطباع.
· كراهة الحمل أثناء الرضاع، والرضاع وقت الجماع.
· رعاية الصبيان.
· تهذيب الصبي.
· تدليل الصبي.
· تقويم الصبي.
· التقويم بالعقوبة.
. العقاب بالضرب في الإسلام.

*************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:43 pm

أسرار الرضاعة الطبيعية
************

أكد الله عزَّ وجلَّ على أَمْرٍ مهم تنصَّلت منه بعض الأمهات في عصرنا هذا، وبدأن ينصحن أنفسهن بذلك،
لا سيما اللاتي يذهبن إلى ميادين الأعمال، حيث تنصح إحداهن الأخرى قائلة: إياك أن ترضعي طفلك بثديك،
فذلك يجعل صدرك يتهدل، وبذا يكون قوامك غير رشيق. لكن الله عزَّ وجلَّ كما قال في كتابه:

( إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ )
[14- الفجر]

فقد خرج علينا الطب الحديث ليحذرهن من ترك الرضاعة الطبيعية عن طريق ثدي الأم أو التهاون بها، لأن ذلك يعرض الأم
لمرض سرطان الثدي!! والذي ثبت علميًا أن الرضاعة الطبيعية هي خير وسيلة لاكتساب المرأة المناعة من الإصابة به.
فالمرأة التي تخشى من إرضاع طفلها خوفًا على مظهرها، قد تتعرض لإزالة الثديين بالكلية إذا أصيبا بهذا الداء الخبيث
وصدق الله إذ يقول:

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ )
(233 - البقرة)

والحول هو سنة هجرية كاملة، وكل الأحكام الخاصة بأمور النساء في القرآن من حيض ونفاس وعدة وحمل ورضاع
تحسب بالأشهر الهجرية، لأنها هى التي نزلت بها الأحكام التشريعية.
*******************
يتبع إن شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:48 pm

تابع: أسرار الرضاعة الطبيعية
*****************

ولذا أمر الله عزًّ وجلَّ بالرضاعة من ثدي الأم وحث عليه حتى في أحلك الظروف فهذا فرعون مصر عندما أصدر أمرًا لجنوده
بقتل كل مولود يولد ذكرًا لبني إسرائيل خشية زوال ملكه، وكانت أم موسى حاملاً به،
فأعدت خطة لإخفائه عن فرعون وجنوده عقب ولادته، ولم تفكر في أمر الرضاعة،
ولكن الله عز وجل لإحاطته سبحانه وتعالى بأثر هذه الرضاعة الطبيعية أشار عليها بذلك قائلاً:

( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ )
[7- القصص]

ومن أجل أن يؤكد لنا الله عزَّ وجلَّ على أهمية هذه الرضاعة، حَرَّمَ على موسى أثداء النساء، ووجه أخته لتقتفي أثره،
وتتعرف على خبره، فلما وجدته لا يرضع دلتهم على أمه فأرجعه الله عزَّ وجلَّ إلى أمه ليرضع من ثديها حرصًا عليه
وإلى ذلك الإشارة بقول الله عز وجل:
( وَقَالَتْ لأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ
يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ )
[11:13- القصص]
**************************************
يتبع إن شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:52 pm

تابع : أسرار الرضاعة الطبيعية
**************

لماذا كل هذه العناية من الإسلام بالرضاع من ثدي الأم؟!!

لأن بالثدي المعمل الإلهي الذي جهزه الله عز وجل لتغذية وإرواء وتحصين الولدان، ومهما تقدمت البشرية في العلم،
واخترعت من أجهزة ومعدات، فلن يستطيع أفذاذ العلماء أن يجهزوا معملًا لتغذية الطفل الرضيع بهذه الكيفية الإلهية،
فإنه ينزل اللبن بقدر معلوم على قدر حاجة الصبي، فأول جرعة تخرج من هذا المعمل للطفل عقب ولادته وتسمى
(لبن المسمار) تحوي كل العناصر التي يحتاجها جسم الطفل لتنشيط أعضاءه وتأهيله لمواجهة هذه الحياة،
كما أنها تحوي تطعيمًا واقيًا لكل الأمراض التي يتعرض لها الطفل في هذه الفترة.

وهكذا يقوم الثدي بإمداد الوليد بما يحتاج إليه من عناصر غذائية وأمصال وقائية كلما تقدمت به السن، وليس هذا فقط
بل إنه يجعل اللبن للطفل حارًا شتاءًا باردًا في الصيف، حتى لا يتعرض الطفل للنزلات المعوية والإصابات الصدرية
التي يتعرض لها من يرضعون بالوسائل الصناعية، ويستغنون بها عن الرضاعة الطبيعية،
والأعجب من هذا أن هناك جهازًا غير مرئي يتخاطب بلغة ربانية بين معمل الألبان في ثدي الأم وبين الطفل
فعندما يحس الطفل بالجوع، تجد المعمل الرباني بالثدي وقد جهز الوجبة الكاملة والأم تترجم عن ذل قائلة:
أشعر بأن اللبن كثير في ثديي، فقد طلبه الطفل بطريق غير مباشر فجهزه له الإله القادر.
***************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:56 pm

تابع : أسرار الرضاعة الطبيعية
**************

كيف يلتقم الطفل حلمة ثدي الأم؟!! وكيف يقوم بمص الثدي ليدر اللبن؟!!

إن ذلك كله يتم بإلهام مباشر من الله، ولذلك حتى بعد نمو أسنانه فإنه لا يؤذي الثديين بها؛ بينما ينزل اللبن معقما تعقيما كاملاً
مع مراعاة تدرج النمو للطفل .. فمثلاً عند ظهر أسنانه، تجد نسبة الكالسيوم تزيد في اللبن لحاجة الأسنان إلى هذا العنصر في نموها.

ومن بديع صنع الله عزَّ وجلَّ أن الأم التي ترضع طفلها من ثديها يرجع رحمها إلى حالته العادية بإذن الله في وقت يسير
حيث أثبت الطب الحديث أن هناك علاقة بين حركة مص الثديين للطفل وانقباض عضلات الرحم،
أضف إلى ذلك أن الرضاع يحفظ نسبة كبيرة من الأمهات من الحمل أثناء رضاعها لطفلها،
وقاية من الله عز وجل وعناية منه سبحانه وتعالى بالأم وطفلها.
***************
يتبع إن شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الأحد أكتوبر 28, 2012 1:50 pm

تأثير الرضاع في الطباع
*************

إن الأسرار الطبية والعلمية للرضاعة الطبيعية كثيرة جدًا لا نستطيع حصرها في هذا المختصر،
ولكن القرآن الكريم يلفت نظرنا إلى أمر غريب يحدث للطفل الذي يرضع من ثدي أمه
وهو أن الأم مع رضاعها لطفلها تعطيه حنانها وتمده بعطفها، وتوليه شفقتها، وتؤثر فيه برحمتها
فيشب الطفل حليمًا لا يغضب بسرعة،

ولذلك تجد الطفل الذي يرضع بالوسائل الصناعية سريع النرفذة، كثير الضجر، ملول، لأنه لم يرضع الحنان والعطف والشفقة من أمه
وقد قال الحكماء في ذلك: (إن الرضاع يغير الطباع)

ومن أعجب ما روي في ذلك أن الإمام الحسن البصرى رضي الله عنه وهو إمام التابعين في الزهد والورع والفقه
إنما يرجع السبب في ذلك إلى مصة لبن مصها من ثدي السيدة أم سلمة رضي الله عنها زوجة النبي!!! وتفصيل ذلك:

أن أمه كانت تخدمها، وكانت السيدة أم سلمة ترسلها في قضاء مصالحا، وترقب طفلها حتى تحضر،
فكان أحيانًا يبكي، فكانت تعلله بوضعها لثديها في فمه؛ وإن كان ليس به لبن، لأنها كانت قد تجاوزت الثمانين
وشاءت إرادة الله عز وجل أن تحدث المعجزة!!!
ففي أحدى هذه المرات إذا بالثديي يمتلئ باللبن ويرضع منه الطفل حتى يشبع،
وقد أرجع العلماء سر علو شأنه في العلم والفقه والورع والزهد إلى هذه الرضعة.
***************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: تربية القرآن لجيل الإيمان   الأحد أكتوبر 28, 2012 2:00 pm

تابع: تأثير الرضاع على الطباع
******************

وقد حدث أيضًا في عصرنا أن أسلم رجل نصراني على يد الإمام أبي العزائم رضي الله عنه فسماه صهيبًا الرومي،
ولأنه كان يجيد قيادة السيارات فقد جعله سائقه الخاص،
وذات يوم قال له: يا بني زر أمك التي أرضعتك لبن الإسلام. فتعجب من هذا الكلام، وذهب إلى أمه بالإسماعيليه
وكانت قد هداها الله للإسلام - وسألها: عمن تكون المرأة التي أرضعته غيرها؟
فأخبرته أنها بعد ولادته مرضت مرضًا شديدًا وأجرت على أثره عملية جراحية، وقد منعها ذلك من إرضاعه لمدة ستة أشهر كاملة
فتولى إرضاعه في تلك الفترة جارة لهم مسلمة ذكرتها له،
فعلم علم اليقين أن تلك الرضاعة، وذلك اللبن هما السبب في هدايته إلى التوحيد، وإصابته فطرة الله التي فطر الناس عليها.

لهذا كله أمرنا الله عز وجل أن نرضع الطفل من الأم، حتى أنه لو حدث شقاق بين الزوجين، وانفصلت الأم عن زوجها
فإن الشريعة الإسلامية تلزم الأب أن يسلم الطفل إلى الأم لترضعه من ثديها ويدفع لها الأب تكاليف رضاعها،
ويعطيها أيضًا أجرًا على إرضاعها لطفلها - إلا إذا رفضت الأم ذلك - فعلى الأب أن يحضر للطفل امرأة أخرى ليرضع من ثديها
أيضًا ويتحمل تكاليف ذلك وإلى ذلك الإشارة بقول الله عز وجل:

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ
وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لاَ تُضَآرَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلاَ مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ
وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ
فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا
وَإِنْ أَرَدتُّمْ أَن تَسْتَرْضِعُواْ أَوْلاَدَكُمْ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُم مَّآ آتَيْتُم بِالْمَعْرُوفِ
وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)
(سورة البقرة الآية 233)

وتلك عناية لم يسمع بها الأولون ولا الآخرون نحو الطفل الرضيع!!!!!
وفي ذلك يقول العارف بالله تعالى الشيخ محمد على سلامة في كتابه (خواطر إيمانية) ص 12 :

إن الأم ترضع الولد مع لبنها الرحمة والعطف، والحنان والحب، والوفاء والإخلاص، والبر والود والإحسان،
ومعان كثيرة تتعلق بصفات الأم من الإيمان والشجاعة، والثبات على المبدأ، أو التفاني في سبيل الحق والواجب، وحب الوطن وغير ذلك
ويظهر ذلك من قول الله تعالى:

(وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ)
[سورة القصص الآية 7]

وما أحسن قول حافظ إبراهيم:

الأم مدرسة إذا أعددتهـا ****** أعددت شعبًا طيب الإعراق
الأم روض إن تعهده الحيا ***** بالري أورق أيمـا إيـراق
الأم أستاذ الأساتذة الأولى ***** شغلت مآثرهم مدى الآفاق
*************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية القرآن لجيل الإيمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: موسوعة الأسرة المسلمة :: آداب التربية (تربية أبنائنا على النهج الإسلامى)-
انتقل الى: