يسراسرة منتدى محبين المصطفى صلى الله عليه واله وسلم انضمامكم لمنتدانا قم بالتسجل حتى تستطيع اشراك مساهمتك والاستفادة من مواضيعنا


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
قال تعالى :- (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) - اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها ، وعافية الأبدان وشفائها ، ونور الأبصار وضيائها وقوت الأرواح وغذائها وعلى آله وصحبه وسلم ، في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله . - اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين ، في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله . - اللهم صل على سيدنا محمد الرحمة المهداة ، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

شاطر | 
 

 [size=24]التوحيـــد فى القرآن والسُّنَّة [/size]

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 65

مُساهمةموضوع: [size=24]التوحيـــد فى القرآن والسُّنَّة [/size]   السبت يونيو 08, 2013 4:48 pm

التوحيـــد فى القرآن والسُّنَّة

مقدمة الطبعة الثانية
--------------------
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله مولى النعم، والشكر لله واهب الجود والكرم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيِّد العرب والعجم،
وآله أهل الجود والكرم، وأصحابه من أخذوا بالعزائم وسبقوا بالهمم، وكلِّ من تابعهم وسار مقتديًا بهم على هذا القدم
﴿لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ﴾ [2، يونس]
آمين .... وبعد

كثر الخوض في هذه الأيام في المسائل الخلافية في الدين الإسلامي، وتصدَّى كثير من الباحثين لهذه المسائل
- بعضهم تحرِّكه الرغبة الدينية في جمع شمل الأمة الإسلامية؛
فيحرر المسائل على ما جاء في القرآن الكريم وصحيح السنَّة النبويَّة.
ويرجع إلى ما توصَّل إليه الأئمة الأعلام في هذا الشأن،
وهو في ذلك راغبًا النصح لجميع المسلمين من أجل جمع شملهم ووحدة صفوفهم
عملاً بقول الله تعالى في كتابه الكريم:
﴿وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ ﴾ [103، آل عمران]

- والبعض الآخر تحرِّكه العصبيَّة، والأهواء الشخصيَّة، فيتبنَّى مذهبًا، أو ينتمي إلى طائفة ويريد أن ينتصر لها بأي كيفية!!
فيلوي معاني الآيات القرآنية، ويتشدَّد في فهم نصوص بعض الأحاديث النبويَّة،
ويرفض آراء السلف الصالح الهداة!!! ويأخذ برأي الشذَّاذ في هذه المسائل!!!!!
كلُّ ذلك لينتصر في زعمه لفكره! وإن كان مخالفًا لرأي الجماعة،
وليته يكتفي بذلك ..
* بل تجده يهاجم من خالفه ويشنِّع عليه؛
* بل ربَّما اشتَطَّ في خلافه فيُدْخِل من خالف رأيه في دائرة الكفر أو الشرك
بلا سند من شرع أو دليل من كتاب أو سنَّة .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

لذلك رأينا أن نعيد طبع كتاب (التوحيد في القرآن والسنة)
لشيخنا وإمامنا/ الشيخ محمد على سلامة .. دفين مكة المكرَّمة رحمة الله عليه
& لأنه - في رأينا - أوفي كتاب في هذا الباب وأيسره للمبتدئين والطلاب، وهو بلغة عصرية سهلة.
&& إلى جانب أنه يعالج القضايا الخلافية في هذا الباب الهام لكل مسلم ـ باب العقيدة ـ
= مستندًا إلى آيات كتاب الله صحيح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم،
= مستنبطًا - بالفهم الذي آتاه الله - الحجج التي يستند إليها في قضاياه،
وهي تؤيد الفهم الصحيح الذي توصَّل إليه جماعة علماء المسلمين قديمًا وحديثًا
المشار إليهم في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
{يَدُ الله مَعَ الْجَمَاعَةِ}
(المسند الجامع متن الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنه)

هذا كله ناهيك عن أن الشيخ في هذا الكتاب الذي معنا اتَّخذ المنهج العلمي أسلوبًا له في معالجة مسائله ـ وهكذا كان دأبه ـ
فلم يقصد انتصاراً لرأي معين، أو تأييدًا لمذهب بذاته، وإنما كان قصده إظهار الحقَّ والحَّقيقة
رأبًا لصدع الخلاف بين أهل العقيدة الواحدة، وجمعًا لشمل المسلمين على الهدى والحقَّ.

فجزى الله عنَّا الشيخ/ محمد على سلامة وعن المسلمين خير الجزاء،
والله أسأل أن يجعل كتابه هذا في صحائف حسناته يوم لقائه، وأن ينفع به كلَّ من قرأه.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرا...
***************
فوزى محمد أبوزيد
رئيس الجمعية العامة للدعوة إلى الله

الجميزة، غربية
في يوم الأربعاء 5 شعبان 1432 هـ
الموافق 6 يوليو 2011 م.
*************
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Elkady
عضو نشيط
عضو نشيط


رسالة : لا إِله إلا أنت سبحانك ربى إني كنت من الظالمين - حسبي الله لا اله إلاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد عليه أفضل الصلاة والسلام نبيا ورسولا - لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمدعليه أفضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل -استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه
عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: [size=24]التوحيـــد فى القرآن والسُّنَّة [/size]   السبت يونيو 08, 2013 4:52 pm

تابع: التوحيد فى القرآن والسنة
------------------
مقدمــــة الطبعة الأولى
-------------
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

﴿رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴾ [8-9،آل عمران]
والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا مُحَمَّدٍ عَبْدُ الله ورسوله، وعلى آله وعلى أصحابه، وعلى المهتدين بهديه إلى يوم الدين.
وبعــــد
فقد طلب منى أخي وحبيبي في الله ورسوله، الحاج على سليم الأشقر، أخصائي أول متابعة قطاع العمليات الجوية بمطار القاهرة الدولي،
أن أكتب رسالة صغيرة عن حقيقة التوحيد الواجب على كل عاقل
أوضح فيها لإخوتي المسلمين المنهج السوي في هذا المجال.
فتوجهت إلى الله عزَّ وجلَّ أن يلهمني الرشد والصواب، وأن يوفقني لإجابة هذا المطلب العزيز،
وكتبت هذه الرسالة الصغيرة وأسميتها:
(التوحيد في القرآن والسنة)
وقد ضمنتها ما يحتاجه كل المسلم في هذه الناحية حتى يكون على بينة من عقيدته التي يدين بها لله عزَّ وجلَّ.
وقد توخَّيتُ فيها السهولة والبساطة في التعبير،
وخاصة في شرح الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تتعلق بهذا الموضوع
حتى يتيسر لكل إنسان أن يطَّلع عليها، وأن ينتفع بما جاء فيها.
وقد قصدت بذلك وجه الله ورسوله والدار الآخرة،
سائلا المولى تبارك وتعالى أن يجعلها في ميزاني وميزان إخواني الذين أشاروا بها وأعانوا على طباعتها ونشرها،
وأن يكرم بها كل من يطالعها ويذكِّر بها إخوانه المسلمين.
إن ربى سميع قريب مجيب،
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
**********
كتبــه العبد المنكسر القلب إلى الله ورسوله
محمد على سلامة

غرة شعبان المبارك 1407 هـ - الموافق 30 مارس 1987م
**************************
يتببع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[size=24]التوحيـــد فى القرآن والسُّنَّة [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [size=18]زيارة مركز الشرطة[/size]
» التعليم الإلكتروني[/size].مفهومه. خصائصه. فوائده .عوائقه (الجزء 6)
» [size=18]محمد الفايد.. مليونير اشتهر بعد ان ثكل ولده [/size]
» [size=18][b]انتاج المقررات الالكترونية[/b][/size]
» ا[size=18]لمحافظة على نظافةالمدرسة والبيئة [/size]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: موسوعة العقيدة والتوحيد وأصول الدين :: العقيدة والتوحيد وأصول الدين-
انتقل الى: